أحدث الأخبار

التخفيف من أنفعالات الأطفال

+ = -

يتعرض الأطفال لإنفعالات يومية, كغيرهم من الأشخاص الكبار, ليحاولوا التعبير عنها ببعض التصرفات غير المضبوطة, و المتهورة, التي تدفع الآباء للصراخ, و الغضب منهم, مما يزيد من  شعور الإحباط لدى الأبناء, الأمر الذي يضطر الآباء لإختبار الحلول المناسبة, التي تساعد في السيطرة على غضبهم, و تهدئة روعهم, و ذلك باتباع عدة طرق, منها:

التزام الهدوء

يعد التزام الهدوء من قبل الآباء عند تعرض أبنائهم لنوبات الغضب, من أفضل الطرق التي تساعد في ضبط انفعالاتهم, حيث ينصح الآباء عادة بالتحكم في تصرفاتهم و ردود أفعالهم, و السيطرة على مشاعرهم, لخلق شعور من الإنضباط و تحمل المسؤولية.

استبعاد الأسباب المحتملة

قد يكون السبب وراء نوبات الغضب المتتالية للأطفال, شعورهم بالجوع, أو التعب, أو عدم شعورهم بما يرام, و ليس من الضروري  حصول هذه النوبة بسبب الغضب, لذلك يلزم على الآباء القدرة على حل رموز نوبات الغضب المستهدفة, و معرفة الطريقة المناسبة للتعامل معها.

عدم مكافأة نوبات الغضب

تقديم الحلوى للأطفال, أو الأطعمة اللذيذة التي يرغبونها, عند انفعالهم, و غضبهم, يزيد الأمر سوءا, و يجعلهم يعتقدون أن ما يقومون به هو الصحيح, و أنهم رغم كل ذلك يستطيعون أخذ ما يشاؤون, و بالتالي يصبح سلوكهم سلبي.

تقديم استراتيجيات بديلة

عند الشعور بقدوم نوبة غضب جديدة , ينبغي على الآباء استخدام طريقة لإلهاء أطفالهم, و تشتيت تفكيرهم, و ذلك بإعطائهم بعض الألعاب, أو الوجبات اللذيذة, و في حال التعرض لإحدى النوبات, أمام الآخرين, يجب عليهم  تهدئتهم بلطف, و إمساك أيديهم. و النظر إلى أعينهم مباشرة, و إخبارهم بأمر يهدأ من روعهم.

محاولة لمنع الإصابات المحتملة

يفقد الطفل السيطرة على مشاعره عند الإنفعال, فتجده يتخبط على الأسطح, من دون وعي, محاولا لفت الإنتباه إليه, مما يدفع الآباء للخوف عليهم, محاولين مراقبتهم في كل تصرفاتهم, خشية تعرضهم لأي أذى.

عدم التورط

من أفضل الطرق للتعامل مع الأطفال شديدين الإنفعال, تجاهل الآباء وجودهم, أو تصرفهم, و إكمال العمل الذي يقومون به, و إخبار أطفالهم بأنهم  لم يتحدثوا إليهم, إلا في حال تحسن سلوكهم.

اختيار طريقة التعامل

تختلف الطرق التي يهدئ بها الأطفال, كما تختلف الطرق التي يتبعها الآباء للتخفيف من حدة إنفعالاتهم, فيفضل بعض الأطفال الرسم بالطباشير, للتعبير عن ما في داخلهم, و آخرين يفضلون أحضان أمهاتهم, ليشعروا بالأمان.

113870cookie-checkالتخفيف من أنفعالات الأطفال

أترك تعليق